“الجارديان”: مدينة مشهد الإيرانية غارقة في “تجارة الجنس”

“الجارديان”: مدينة مشهد الإيرانية غارقة في “تجارة الجنس”
مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 17 مايو 2015 - 8:19 صباحًا

كشفت صحيفة بريطانية أن مدينة مشهد الايرانية “المقدسة” -لدى الشيعة- تغرق بعشرات الآلاف من الزوار العراقيين الشيعة الذين يقصدونها يومياً للبحث عن “زواج المتعة” في ظاهرة أشبه بــ”تجارة الجنس″ وتمثل عالماً سفلياً لا يعرفه الكثيرون، أما الظاهرة الأكثر لفتاً للأنظار في “مشهد” فهي إزدراء الزوار العرب رغم أنهم ينتمون لنفس المذهب والطائفة.

ووصف تقرير لصحيفة “الجارديان” البريطانية كيف يتم إزدراء الزوار العراقيين الذين يتقاطرون يوميا على مدينة مشهد في إيران، على الرغم من أن أنهم يقومون بنفس الطقوس الدينية ونفس المعتقدات.

وبحسب تقرير “الجارديان” فان ايران تعتبر رخيصة التكلفة أيضاً بالنسبة للزوار القادمين من الخارج، حيث يقول سائق تكسي في مدينة مشهد إنه زار كربلاء العام الماضي فدفع لسائق التاكسي من المطار الى الفندق 28 دولارا، أما الرحلة ذاتها في مشهد فتكلف الزائر نحو خمسة دولارات فقط.

فيديو يبيّن معالم مدينة مشهد الإيرانية

ويقول السائق إن الكثير من الرجال العراقيين يأتون الى ايران أو الى مدينة مشهد بحثاً عن “زواج المتعة”، مضيفا: “إنهم يبحثون عن المومسات هنا.. ذات يوم استقل زائر عراقي سيارتي وسألني عن فتيات لزواج المتعة، فأجبته بأنهن متوفرات، ومن مختلف الجنسيات، بما فيها غالبية الأقطار العربية”.

ويروي سائق التكسي في مدينة مشهد لمراسل صحيفة “الغارديان” كيف أنه اختلف مع راكب عراقي قصد المدينة بحثا عن النساء والمتعة، مضيفا: “الزائر العراقي دون رقم السيارة وقدم شكوى ضدي، وبدلا من أن يشكروني بسبب أنني غضبت لشرفي، فإنهم عاقبوني بغرامة 140 دولارا، واحتجزوا سيارتي لمدة شهرين منعوني خلالها من العمل”.

ويقول تقرير الصحيفة البريطانية إن العشرات من فنادق الخمس نجوم الفخمة في شارع الامام رضا وسط مدينة “مشهد” تكتظ بالباحثين عن بائعات الهوى، أو من يعرضن أنفسهن لزواج المتعة المؤقت مقابل مبالغ مالية زهيدة، وذلك على الرغم من أن القوانين في ايران تحظر إقامة علاقات غير شرعية بين الرجال والنساء، كما أن الفنادق تمنع الاقامة لرجل وامرأة دون زواج.

وبحسب المعلومات التي جمعتها “الغارديان” فان بائعات الهوى في مدينة مشهد يوفرن لزبائنهن الأماكن الملائمة دون الحاجة للجوء الى الفنادق، على أن تكلفة الليلة الواحدة تتراوح بين 70 دولارا و105 دولارات فقط.

ويقول أحد العاملين في هذا المجال: “بعض الزبائن الأثرياء يستأجر السيدة لمدة أسبوع كامل، وربما يسافر ليقضي معها بعض الوقت في شيراز، أو في أصفهان، أو أية أماكن مشابهة، على أن النساء يتقاضين في هذه الحالة ما بين 20 و30 مليون ريال ايراني في الأسبوع الواحد (700 الى 1000 دولار)”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مركز الأئمة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.