مختارات إيرانية في عدد يوليو وأغسطس :كيف تتعامل إيران مع الجار التركي الصعب

مختارات إيرانية في عدد يوليو وأغسطس :كيف تتعامل إيران مع الجار التركي الصعب
مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 6:06 مساءً

IMG_20151014_200039[1]كيف تتعامل إيران مع الأعمال الكاذبة للمؤسساتهم البحثية
حقيقة المجمع العالمي لآل البيت : إسلام ام تشيع ؟

تضمن عدد يوليو وأغسطس لعام2015من الدورية السياسية «مختارات إيرانية» عدداً من الموضوعات المتفرقة، فناقشت افتتاحية العدد الصفقة النووية تفرض توازناتها الداخلية وهل يصبح الإتفاق النووي فرصة للرئيس حسن روحاني وتياره لتكريس وجودهم في السلطة بعد هذا الإتفاق .
في حين تناولت دراسة هامة عن الإتجاه المعاكس في السلطة الإيرانية وتأثيره علي العلاقات الإيرانية الخارجية .
وتناول هذا العدد موضوع الإنتخابات ومطالب مرشد الجمهورية الإيرانية في المستقبل .
في حين أفردت الدورية ملفا خاصا عن كيف تتعامل إيران مع الجار التركي الصعب بعنوان عدو لا يمكن معاداته ومنها تركيا علي حافة الهوية تركيا بين الحرب مع الأكراد ودعم المجموعات الإرهابية وحلم المنطقة العازلة .
وكذلك التعاطي مع الملف الإيراني التركي ثم تناول الملف الدولي العلاقة بين إيران والشيطان الأكبر( الأمريكان) وقراءة في نقاط القوة والضعف في المحادثات النووية الإيرانية والمصالح النووية الأيرانية والأمريكية وكيفية هزيمة داعش ؟
ثم حقيقة والمجمع العالمي لآل البيت : إسلام أم تشيع ؟ ثم عرضت الدورية كتاب عن السياسة الخارجية للجمهورية الإيرانية للدكتور سيد جلال دهقاني فيروز آبادي والذي تناول تعدد السياسيات الخارجية لإيران الشعية المذهبية واستخدامها نظريات متنوعة ومتعددة تهدف للسعي تطويق دول الجوار والعمل علي استغلالها من الناحية السياسية .
وفي النهاية عرضت الدورية قراءة في مقال معارض إيراني وهو جعفر رئد الذي مارس الزعامة الدينية لفترات كبيرة في سنوات ما قبل الثورة .
وعرضت الدورية عدداً من الرؤى العربية حول السياسة الإيرانية الجديدة، وأسس هيكلية العلاقات الإيرانية التركية .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مركز الأئمة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.