إيران تستقبل عشرات النعوش لضباطها وجنودها من سوريا

إيران تستقبل عشرات النعوش لضباطها وجنودها من سوريا
مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 20 ديسمبر 2015 - 7:17 مساءً

استقبلت إيران نعوش عشرات القتلى من ضباط وجنود الحرس الثوري والميليشيات الأفغانية والباكستانية، الذين قتلوا في سوريا خلال الأيام والأسابيع الأخيرة، في مؤشر على استمرار وجود القوات الإيرانية على الخطوط الأمامية للجبهات ضد المعارضة السورية، خاصة بمعارك حلب الجنوبي.

ونشرت وكالة “مشرق” المقربة من الحرس الثوري الإيراني، صور 13 قتيلا للحرس الإيراني في سوريا.

وقالت إن 5 محافظات وهي طهران وأصفهان وسمنان وكولستان وسمنان وخوزستان، شيعت هؤلاء الضباط والجنود الذين وصفتهم بـ “المدافعين عن حرم أهل البيت في سوريا”.

كما نشرت وكالة “دفاع برس” التابعة للقوات المسلحة الإيرانية صور 6 قتلى من ميليشيات “فاطميون” الأفغانية و”زينبيون” الباكستانية قتلوا في صفوف الحرس الثوري خلال مختلف المعارك في سوريا ضد قوات المعارضة.

ومن بين القتلى ضباط كبار من فيلق الإمام الحسين التابع للحرس الثوري في أصفهان، وهم كل من النقيب مرتضى زارع والنقيب يحيى براتي والمقدم سجاد مرادي.

كما قتل الضابط برتبة ملازم في الحرس الثوري، علي أصحابي، بمعارك جنوب حلب، ودفن في شاهرود، شمال إيران، بحضور مسؤولين وقادة عسكريين، حسب وكالة “رسا”.

من جهتها نقلت وكالة “مهر” مقتل الضابط إسماعيل زاهد بور، قائد كتيبة نينوى، التابعة للحرس الثوري الإيراني بمحافظة كولستان.

وعلى الرغم من الأنباء التي تتحدث عن خفض الحرس الثوري أعداده في سوريا، يؤكد مسؤولون إيرانيون على عدم تغيير استراتيجية طهران في سوريا وصرحوا بأن إيران ستقف إلى جانب الأسد حتى النهاية، رغم ارتفاع عدد قتلاهم إلى حوالي 600 قتيل وخسارتهم لعشرات المليارات لدعم الأسد خلال 5 سنوات من الثورة السورية.

رابط مختصر