رفض شعبي عراقي لتدفق الزوار الإيرانيين دون تأشيرات دخول

رفض شعبي عراقي لتدفق الزوار الإيرانيين دون تأشيرات دخول
مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 3 ديسمبر 2015 - 10:38 مساءً

قالت صحيفة ” القدس العربي ” اليوم تتوالى ردود الأفعال من الجانب العراقي على اجتياح مئات الآلاف من الإيرانيين للحدود العراقية بدون الحصول على تأشيرات دخول، للمشاركة في زيارة أربعينة الإمام الحسين في كربلاء.
فقد أعلنت وزارة الداخلية عن سحب جوازات أربعة آلاف زائر إيراني ممن دخول إلى البلاد دون حصولهم على سمة الدخول (التأشيرة)، مبينة أن ذلك تم بالتنسيق مع الجانب الإيراني، فيما أكدت أن جميع المنافذ الحدودية ما زالت تعمل بانسيابية عالية.

وقالت الوزارة في بيان لها إنه تم «سحب جوازات 4000 زائر إيراني من الذين دخول البلاد دون حصولهم على سمة الدخول، وذلك بالتنسيق مع الجانب الإيراني حيث تم إرجاع الجوازات والأشخاص إلى السلطات الإيرانية من الذين لم يحصلوا على تأشيرة الدخول».

وأضاف البيان أن «المنافذ الحدودية العراقية ومن بينها منفذ زرباطية الذي دخل من عبره اليوم 1000 زائر بجوازات وفيز نافذة، ما زالت تعمل بشكل مستمر وبانسيابية عالية لاستقبال الوافدين من خارج البلاد لأداء زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام مع استمرار قيام القوات الأمنية بتأمين الطرق المؤدية إلى المراقد المقدسة في البلاد وتسهيل الإجراءات المتعلقة بتنقل الزائرين».

وكانت وزارة الداخلية أصدرت، الاثنين، بيانا توضيحيا بشأن الأحداث «المؤسفة» التي شهدها منفذ زرباطية الحدودي مع إيران خلال اليومين الماضيين، مشيرة إلى انفلات الوضع في المنفذ على الحدود، فيما حملت الجانب الإيراني المسؤولية كونه «لم يقم بواجباته وتعهداته بشكل مسؤول».

وأبلغت وزارة الخارجية العراقية، الثلاثاء، السفير الإيراني في بغداد حسن دنائي احتجاجها الرسمي على حادثة منفذ زرباطية، مؤكدة أن سبب ما حصل هو عدم التزام الجانب الإيراني بمنع اقتراب الزائرين الذين لا يحملون سمة الدخول من المنفذ.

وأعلنت وزارة الخارجية العراقية إبلاغ السفير الإيراني في بغداد حسن دنائي احتجاجها الرسمي على حادثة منفذ زرباطية، مؤكدة أن سبب ما حصل هو عدم التزام الجانب الإيراني بمنع اقتراب الزائرين الذين لا يحملون سمة الدخول من المنفذ.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد جمال في بيان إن ما حصل من اختراق للحدود في منفذ زرباطية الحدودي سببه عدم التزام الجانب الإيراني بمنع اقتراب الزائرين الذين لا يحملون سمة الدخول من المنفذ، لافتا إلى عقد اجتماع عاجل مع السفير الإيراني لدى بغداد حسن دنائي وإبلاغه احتجاجها الرسمي.

وأشار إلى أن وزارة الخارجية العراقية أصدرت أكثر من مليون و500 ألف سمة دخول للزوارالإيرانيين الراغبين بالدخول إلى الأراضي العراقية وذلك عبر 15 مكتبا وبعثة منتشرة في عدة مناطق داخل إيران.

ومن الجانب الإيراني، ادعى مسؤول إيراني ان الجانب العراقي أغلق الحدود بوجه الزائرين الإيرانيين ويسمح بخروجهم فقط، عقب قيام آلاف من الزائرين الإيرانيين بدخول الأراضي العراقية من دون تأشيرة بعد تحطيم البوابات الحدودية.

وقال محافظ ايلام الفيلية محمد رضا مرواريد لوسائل الإعلام، ان الجانب العراقي حظر دخول الزائرين من معبر مهران الحدودي يوم الثلاثاء.

وادعى المسؤول الإيراني ان الجانب العراقي وضع قواطع من الكتل الكونكريتية وعزز قوات عسكرية على طول مسار الحدود ويسمح فقط بالخروج للزائرين، بينما نفت الحكومة العراقية غلق الحدود.
وكان رئيس الجمهورية الإيرانية حسن روحاني، أعلن عن سعي بلاده والعراق في تسجيل زيارة أربعينية الإمام الحسين كأكبر حشد ديني في العالم في منظمة اليونسكو الدولية.
وقال خلال تفقده أحد جرحى الحرب الإيرانية العراقية، إن إيران والعراق يسعيان لتسجيل الأربعينية كأكبر حشد ديني ومذهبي في العالم في منظمة اليونسكو.

رابط مختصر