كربلاء: ملايين الشيعة يحيون أربعين الإمام الحسين وسط إجراءات أمنية مشددة

كربلاء: ملايين الشيعة يحيون أربعين الإمام الحسين وسط إجراءات أمنية مشددة
مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 3 ديسمبر 2015 - 10:18 مساءً

يتواصل اليوم الخميس تدفق ملايين الزوار الشيعة إلى مدينة كربلاء العراقية في ذكرى أربعينية الإمام الحسين  وقد دفعت السلطات في العراق لنشر عشرات الآلاف من قوات الأمن على طول الطرق المؤدية إلى المدينة.

يحيي الشيعة اليوم الخميس، ذكرى أربعينية الإمام الحسين بن علي، حفيد النبي محمد الذي قتل عام 680 ميلادي، في مدينة كربلاء الواقعة جنوب بغداد، وسط إجراءات أمنية مشددة وسط كثير من البدعيات والشركيات التي يعتدون عليها .

ويتواصل تدفق الزوار إلى المدينة، وقد قدم معظمهم سيرا على الأقدام، منذ أكثر من عشرة أيام للتجمع حول قبة الإمام الحسين الذهبية، في إحياء لواحدة من أكبر المناسبات الدينية الشيعية.

وقال محمد حسين جاسم القادم من جنوب البلاد، وقد بدت عليه واضحة آثار التعب والإرهاق، “بعد 12 يوما من المسير، وصلت إلى كربلاء”.

وأعلن محافظ كربلاء عقيل الطريحي الأربعاء أنه من المتوقع أن يصل عدد الزوار في نهاية الزيارة التي تبلغ ذروتها اليوم الخميس عشرين مليونا ، وبين هؤلاء نحو خمسة ملايين زائر أجنبي وعربي بحسب الإحصاءات الحكومية، غالبيتهم من الإيرانيين.

تعزيزات أمنية

وبذلت قوات الجيش والشرطة خلال الفترة الماضية جهودا مضنية لحماية الأضرحة  الشيعية  ونشرت عشرات آلاف من قوات الأمن على طول الطرق المؤدية إلى مدينة كربلاء.

وأكد المسؤولون المحليون في كربلاء أن أكثر من ثلاثين ألف عنصر أمني نشروا في كربلاء ومحيطها خلال فترة إحياء الزيارة.

ومن ناحية أخري قتل ستة أشخاص على الأقل في هجومين منفصلين استهدفا زوارا متوجهين إلى كربلاء في بغداد، بحسب الشرطة الاثنين الماضي.

وتقع كربلاء التي يقيم فيها نحو 700 ألف نسمة على ضفاف نهر الفرات وتحيط بها من الجهة الغربية صحراء الأنبار، وهي المنطقة الأكثر صعوبة للحماية من هجمات تنظيم “الدولة الإسلامية”. ويسيطر التنظيم على مساحات كبيرة في هذه المحافظة الكبيرة.

رابط مختصر