مستشفيات حلب تعجز عن استقبال المزيد من الضحايا

مستشفيات حلب تعجز عن استقبال المزيد من الضحايا
مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 25 سبتمبر 2016 - 9:58 مساءً

واصلت حصيلة شهداء محافظة حلب الارتفاع إلى ٨٥ شهيدًا وعشرات الجرحى، نتيجة القصف الجوي للطيران المروحي والحربي التابع للعدو “الأسدي – الروسي” منذ ساعات الصباح.

وتفيد المؤشرات لإمكانية ارتفاع الحصيلة أكثر بسبب استمرار القصف ووجود عشرات الحالات الخطرة في المشافي الطبية، و التي أعلنت عن وصولها للطاقة الاستيعابية القصوى مما ينذر بتوقفها عن العمل.

وقال ناشطون إن الطيران المروحي لقوات الأسد استهدف عدة أحياء في المدينة بينها حي الهلك، موقعا خمسة شهداء وعدد من الجرحى، كما استشهد 4 آخرين في حي قاضي عسكري واثنين في حي القاطرجي بقصف جوي مماثل، قامت فرق الدفاع المدني بمتابعة مواقع القصف ونقل الجرحى للمشافي الطبية.

كما استهدف الطيران المروحي بالبراميل حي بستان الباشا موقعاَ سبعة شهداء وعدد من الجرحى، في حين شن الطيران الحربي غارات بالصواريخ المحملة بالقنابل العنقودية على أحياء الشعار والأنصاري خلفت أكثر من 20 شهيداً وعشرات الجرحى، وحرائق في المباني السكنية وسيارات المدنيين، حسبما أفادت شبكة شام الإخبارية.

أيضاَ لم تسلم أحياء الميسر والزبدية والشعار من قصف جوي مماثل من الطيران الحربي والمروحي، خلفت العديد من الشهداء والجرحى، وسط أنباء عن ارتفاع عدد الشهداء لتصل لأكثر من 10 شهداء في الشعار وستة في الميسر.

وتعرض مركز الدفاع المدني في مركز هنانو لقصف بالبراميل المتفجرة، استهدفت ساحة المركز، متسببة بأضرار كبيرة في المركز، وذلك بعد يوم من استهداف مراكز عدة للدفاع المدني في حلب وإخراجها عن الخدمة.

وتشهد مدينة حلب في الأيام الماضية واليوم، قصف عنيف من الطيران الحربي الروسي والمروحي التابعة لنظام الأسد، أوقع المئات من الشهداء حيث تجاوزت حصيلة كل يوم من القصف مئة شهيد وعشرات الجرحى، غصت بهم المشافي الطبية في المدينة، وسط استمرار القصف.

رابط مختصر