مكالمة مسربة تكشف عمالة متشيع مصري لإيران مقابل المال

مكالمة مسربة تكشف عمالة متشيع مصري لإيران مقابل المال
مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 15 سبتمبر 2016 - 9:38 صباحًا

تداول نشطاء على موقع “فيس بوك” تسريبًا للقيادي الشيعي أحمد راسم النفيس، والذي يُعد أحد أكبر قيادات الشيعة، وهو يتحدث مع قيادي شيعي فى محافظة نجف بالعراق، عن كيفية نشر التشيع فى مصر وفي بلاد المسلمين.

وقال “النفيس” وفقًا للتسجيل الذي انتشر له: “أحد الأساتذة الأفاضل فى إيران طلب منى أعمل تصور فى مصر، وأرسلت له ما طلب، ولكنى لم أحصل على إجابة”، مشيرًا إلى أن هناك شخصية فى إيران طلبت منه تأسيس مركز دراسات لإحياء التراث الفاطمى فى مصر، وقد اتفق “النفيس” مع باحثين، لكن الشخصية الإيرانية لم تف بوعدها.

وعن رؤيته لنشر التشيع فى مصر حسبما طلب منه المتصل به، قال “النفيس″:” العمل الفكرى مهم جدا، أنا وأحد من الناس منذ أكثر من 20 سنة ملتزم بالعمل الفكرى، حتى عندما ذهبنا إلى شىء من العمل السياسى لم نترك المجال الفكرى نظرا لأهميته” مضيفًا:” نلاحظ الآن فى مصر حركة ثقافية للفكر الإسلامى، وأنا أزعم شخصيا أننى كنت من أسهموا فى هذا الحراك، فالآن قصة البخارى والأحاديث، فأنا ألفت كتابا صدر فى 2009 اسمه “بيت العنكبوت” سلطت فيه الضوء على البخارى وصحة روايته، وقد رد شيخ الأزهر على هذا الكتاب”.

وأشار “النفيس″ إلى أنه يعانى مما أسماه مضايقات من الناحية الإدارية والناحية الأمنية، مضيفاً:” أتعرض لمضايقات بسبب سفرى للعراق، وقد تم خصم جزء كبير من راتبى”.

وعن احتياجاته وماذا يريد من دعم حسبما قال له القيادى الشيعى فى النجف، قال “النفيس″:” أنا فى حيرة من أمرى، فمرتبى كله لا يزيد عن 800 دولار، وأنا أحتاج نفقات  نظرا لمواجهة الضغوط من جميع النواحى، فلولا الأصدقاء الذين يمدوننا ببعض المبالغ التى ليست كبيره كان حدث ما لا يحمد عقباه”.. وهنا قاطعه القيادى الشيعى وقال له “أعطنى حسابك”، فرد “النفيس″ قائلا :”سوف أرسل لك عبر الانترنت حسابي البنكي”.

وبحسب مكالمة الشيعي أحمد النفيس، وأحد قيادات شيعة العراق، وجه القيادى الشيعي سؤالاً لـ”النفيس″: هل يكفى أن نرسل لك 300 دولار شهرياً” فأجاب النفيس :” هذا المبلغ لا يكفي شيئًا”، فرد عليه القيادى الشيعى: هل يكفى 1000 دولار، فقال “النفيس″:” 1000 دولار شهريا يغطى بعض النفقات شهريًا”.

وسأل القيادى الشيعى فى العراق المتصل بالنفيس: هل وضع الشيعة فى مصر أفضل أيام حسنى مبارك، أم الآن، فأجاب “النفيس″:” هناك جوانب أفضل الآن، وهناك جوانب كانت أفضل أيام مبارك، إنما الفكرة الوضع فى مصر غير مستقر”، فقال له القيادى الشيعى: هل يكفى لك 2000 دولار شهريا لتستقيل من العمل وتتفرغ لنشر التشيع؟ فأجاب النفيس قائلا :” نعم” وروى “النفيس″ قصة دخوله المذهب الشيعى عام 1985”.

وبسؤال القيادى الشيعى “النفيس” عن عدد الشيعة فى مصر، لم يجب “النفيس″ بشكل محدد، بينما قال : فى الوقت الحالى أنا أعتقد مسألة التبليغ والتواجد وإيصال رسالتنا للناس حتى لا تأتى تيارات منحرفة تأخذ الناس”.

رابط مختصر