محكمة كويتية تلغي ترشح “دشتي” إلى الانتخابات المقبلة

محكمة كويتية تلغي ترشح “دشتي” إلى الانتخابات المقبلة
مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 9:05 مساءً

أصدرت محكمة الاستئناف في الكويت، اليوم الثلاثاء، حكمًا يلغي تسجيل النائب الشيعي السابق عبدالحميد دشتي، مرشحاً انتخابياً في انتخابات مجلس الأمة المقبلة، معتبرةً أنّ تسجيل ترشيح دشتي عن طريق وكيل، غير قانوني، وبالتالي تلغي تقدمه من الأساس.

وتقدم الشيعي الموالي لإيران عبدالحميد دشتي، الملاحق في قضايا أمنية في الكويت والهارب خارج البلاد، بأوراق ترشحه في انتخابات مجلس الأمة، عن طريق توكيل لابنه. ثم قامت لجنة فحص أوراق المرشحين بإلغاء ترشح دشتي، لتقوم المحكمة في 3 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بالطعن بقرار اللجنة، وإعادة دشتي للانتخابات، لتأتي محكمة الاستئناف اليوم وتلغي الترشح مرة أخرى, وفقا لصحيفة الوطن الكويتية.

يُذكر أن النائب السابق المحكوم بالسجن بمجموع أحكام تصل إلى 30 سنة، بعد إدانته قضائيًا بسبب مواقفه الطائفية، والمؤيدة للنظام السوري وحزب الله وإيران، والمعادية للسعودية والبحرين وتورطه في التشجيع على العنف الطائفي، لجأ إلى سوريا منذ أشهر، وأصر على التقدم للانتخابات القادمة، بعد حل الأمير للبرلمان.

وأدين دشتي بتهم تتعلق بالإساءة إلى السعودية والبحرين، وأخرى بالتحريض على الأمن، والدعوة إلى التضامن مع تنظيمات إرهابية، مثل حزب الله اللبناني. كما أنه لا يزال متردداً في الرجوع إلى الكويت، تحسباً لقرار حبسه، وكان مجلس الأمة الكويتي رفع الحصانة النيابية عن النائب في شهر مايو الماضي.

رابط مختصر