الاحتلال الإيراني يستفز الأحوازيين بأغنية “الخليج فارسي للأبد”

الاحتلال الإيراني يستفز الأحوازيين بأغنية “الخليج فارسي للأبد”
مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 5 فبراير 2017 - 12:16 مساءً

أغنية “الخليج فارسي للأبد” التي رددتها فرقة “سمفونيك الإيرانية”، أثناء الحفلات التي تقام حاليًا في مدينة “عبادان”، استفزت أهالي المدينة وأطرافها لما تتضمّن من أكاذيب ومزاعم تاريخية، تمس عروبة وحقيقة الخليج العربي الذي يقطن ضفته الشرقية الأحوازيون العرب.

واعتبر نشطاء أحوازيون أن إقامة مثل هذه الأعمال العنصرية تعتبر تعدي صارخ على حقوق الأحوازيين التاريخية في هذا البلد،. ومحاولات مدعومة من قبل السلطات لتفريس الأحواز الأرض التاريخية للعرب. والمعروف أنه لا توجد أي إشارة في التاريخ المعاصر أو القديم أن الفرس قاموا بمعركة من أجل الدفاع عن الخليج الذي يدعون زورا أنه فارسي. والحقيقة أن كل المعارك والبطولات التي حدثت ضد الاستعمار في مياه وموانئ الخليج العربي، كان أبطالها الأمراء العرب.

وقالت مصادر مطلعة من مدينة “عبادان” للمكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، إن المؤسسات الثقافية والإعلامية الفارسية في هذه المدينة، سوّقت كثيرًا لهذه الحفلات التي أقامتها فرقة “سمفونيك”، المعروفة لدى الفرس، والتي جاءت من طهران، وتضم أكثر من مئة مغني فارسي، بهدف إظهار ما تسمى “الملاحم والبطولات” الإيرانية التاريخية، لجمهورها من المستوطنين الفرس في “عبادان” والأحواز عمومًا.

“الخليج فارسي للأبد” عنوان لأغنية فارسية مشهورة، منذ اعتداء “إيران على العراق” في “ثمانينات القرن الماضي”، تُردّد حتى الآن من قبل الفرق الغنائية وكبار الفنانين الإيرانيين، وتسعى وزارة “الثقافة الفارسية” أن تجعلها من الأغاني الوطنية الحماسية!

ولا تمر أي مناسبة تقيمها الدولة الفارسية المحتلة في الأحواز للمستوطنين الفرس، إلا وفيها استهداف للهوية والثقافة أو التاريخ العربي الإسلامي، وذلك لتنمية الحقد والكراهية في نفوس الفرس وخاصة المستوطنين تجاه العرب.

رابط مختصر