تحقيقات أممية توكد تعمد قصف “الأسد” لمصادر المياه بدمشق

تحقيقات أممية توكد تعمد قصف “الأسد” لمصادر المياه بدمشق
مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 15 مارس 2017 - 1:53 مساءً

أعلنت لجنة تحقيق دولية تتبع الأمم المتحدة؛ ان قوات النظام السوري الجوية؛ قصفت عمدًا مصادر المياه في العاصمة دمشق أواخر العام الماضي، الأمر الذي يصل إلى حد جريمة حرب.

وأوضحت اللجنة في تقريرها الذي نشر الثلاثاء؛ إن إمدادات المياه قطعت عن (5.5) ملايين شخص يعيشون في العاصمة وما حولها، نتيجة القصف الذي طال شبكات المياه، مؤكدة أنها لم تعثر على أدلة على تعمد جماعات المعارضة المسلحة تلويث إمدادات المياه أو تدميرها كما زعمت الحكومة السورية آنذاك.

يذكر أن قوات النظام قد قصفت عين الفيجة ـ المورد المائي الرئيس للعاصمة السورية ـ التي تغذي دمشق وضواحيها، مما أدى لانقطاع المياه عن العاصمة مدة طويلة، والعين المستهدفة تقع في منطقة وادي بردى بريف دمشق الشمالي الغربي، التي تضم (13) قرية كانت تسيطر فصائل المعارضة على معظمها.

وفي ظل انقطاع المياه عن دمشق، عرضت المعارضة السورية المسلحة أن تقوم لجنة فنية بزيارة العين وتفقدها والعمل على إصلاحها حتى يعود جريان المياه إلى دمشق كسابق عهده، إلا أن النظام رفض ذلك واستمر باستهداف عدة مواقع في وادي بردى.

وفي أثناء أزمة انقطاع المياه، ارتفعت أسعار المياه المعدنية والمياه المباعة بشكل كبير، واعتمد السكان على مياه الآبار الموجودة في الشوارع والحدائق، وهي مياه تفتقر إلى المراقبة فضلاً عن عدم صلاحية معظمها للاستهلاك البشري.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مركز الأئمة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.