ورشة عمل تحذّر من خطورة تعديل الحوثيين للمناهج الدراسية

ورشة عمل تحذّر من خطورة تعديل الحوثيين للمناهج الدراسية
مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 18 أبريل 2017 - 11:20 صباحًا

أقامت جامعة إقليم سبأ ورشة عمل تناولت استهداف الحوثيين للمناهج التعليمية بمشاركة مجموعة من الأكاديميين والباحثين والموجهين والمختصين في المناهج التعليمية.

وأكد رئيس جامعة إقليم سبأ محمد نعمان القدسي في افتتاح الورشة أن الفعالية هي باكورة العمل الأكاديمي التخصصي وبداية الإنطلاق لورش العمل في كافة المجالات.

وأكد القدسي أهمية هذه الورشة. وقال: إن أهميتها تأتي من مدى الخطورة التي يمثلها إقدم الإنقلابيين على تغيير المناهج باعتبار ذلك استهداف للأمة وعقيدتها وقيمها، ذلك أن المناهج يشكل هوية الأمة وسلوكها وعقيدتها”.

وأضاف: “المناهج أخذت قبيل الإنقلاب حيزا من الإهتمام ومحاولة التطوير، لكن الحوثي اليوم يهدم في المنهج بما يخدم أفكاره، وواجب علينا أن نلفت المجتمع إلى خطورة هذه التغييرات على المناهج”.

وتحدث علي مطير – موجه – في ورقة عن التغييرات التي تمت في اللغة العربية للصفوف الأساسية أكد فيها إجراء تعديلات استهدفت كتب اللغة العربية في عدة مستويات.

واستشهد مطير بما حصل من تغييرات طائفية لكتاب القراءة للصف الثاني أساسي بحذف إسم عمر واستبداله بمحمود، وإضافة إسم زينب وبدر وإسم أنصار الله، وتصوير العلم بصورة باهتة وقصائد فيها عنصرية وطائفية.

من جهته أشار بندر الخدري أستاذ محاضر بجامعة إقليم سبأ إلى التغييرات التي طرأت على المناهج. وأكد بأن الإنقلابيين ركزوا على مادتي الإسلامية واللغة العربية كونها متصلة بفكر وهوية المجتمع.

إلى ذلك أكد القاضي محمد الوقشي على ضرورة عقد المزيد من الندوات وورش العمل من قبل مراكز الأبحاث لإثراء قضية التغييرات التي أقدم عليها الإنقلابيون في المناهج.

وشهدت ورشة العمل عددا من المداخلات والمناقشات التي أوصت بضرورة تفعيل الحكومة لدورها في طباعة المناهج السابقة وتوزيعها على المدارس في المناطق المحررة والتواصل مع المنظمات الدولية لإيقاف دعمها لطباعة هذه المناهج الطائفية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مركز الأئمة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.