تصاعد الغضب الشعبي بالأحواز ضد المحتل الإيراني

تصاعد الغضب الشعبي بالأحواز ضد المحتل الإيراني
مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 11 ديسمبر 2017 - 12:32 مساءً

أصيب ثمانية نساء أحوازيات على الأقل بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات تجددت أمس الأول الجمعة مع قوات الاحتلال في قرية “الجليزي” بمحافظة عيلام الأحوازية، وسط دعوات للتصعيد ضد قرار مؤسسة “إتكا” التابعة لجيش الاحتلال بشأن مصادرة 6 ألف هكتار من الأراضي الزراعية.

وأفادت مصادر لوكالة “تُستَر” بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على مجموعة من النساء العربيات حيث تقع الأراضي المقرر مصادرتها في قرية “الجليزي” مما اعتدت عليهن بالضرب بالهراوات واعتقلت نحو 200 امرأة ورجل تم نقلهم إلى سجن عيلام.

كما أصيب شاب وامرأة بالرصاص خلال مواجهات في قرية “الجليزي” شمال شرق الأحواز المحتلة.

وجاء ذلك بعد أن دعا أهالي “دجة العباس” إلى مواصلة الاحتجاجات في عموم البلاد تنديدًا بتغيير التركيبة السكانية لصالح الفرس.

وحث ناشطون أحوازيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي الشعب الأحوازي إلى التصعيد لواجهة سياسة سلب الأراضي، كما طالبت مؤسسات مدنية في الأحواز المواطنين إلى مواصلة مظاهر الاحتجاج ضد الاحتلال وممارساته الا إنسانية.

وفي حيّ الثورة شرقي العاصمة الأحواز اندلعت مواجهات مساء أمس السبت وسط الحيّ، حيث تجمع عشرات الشباب الأحوازيين، لكن قوات الاحتلال قمعت المحتجين واعتدت عليهم بالضرب بالهراوات وأغلقت مداخل ومخارج الحيّ.

فيما ضربت قوات الاحتلال مساء يوم أمس السبت طوقًا أمنيًا على جميع الأحياء والبلدات العربية لمنع تنظيم مظاهرات احتجاجية ضد الاحتلال.

وفي السياق ذاته، شنت قوات الاحتلال حملة مداهمات واسعة في الأحواز مساء أمس السبت، واعتقلت عدد كبير من النشطاء والناشطات الذين حضروا في المظاهرة الاحتجاجية التي اندلعت مساء الجمعة الماضية.

رابط مختصر